المواضيع الأخيرة

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
الجمعة 21 أغسطس - 4:54:52 من طرف منال صلاح

» مركز اللغات
الجمعة 21 أغسطس - 4:53:59 من طرف منال صلاح

» وكالة البحوث والتطوير
الجمعة 21 أغسطس - 4:53:11 من طرف منال صلاح

»  مجلةجامعةالمدينةالعالميةالمحكمة
الجمعة 21 أغسطس - 4:52:22 من طرف منال صلاح

»  كلية العلوم المالية والإدارية
الجمعة 21 أغسطس - 4:51:37 من طرف منال صلاح

» كلية العلوم الإسلامية
الجمعة 21 أغسطس - 4:50:53 من طرف منال صلاح

» جامعة المدينة العالمية [MEDIU] ماليزيا
الجمعة 21 أغسطس - 4:48:59 من طرف منال صلاح

» المكتبة الرقمية
الجمعة 21 أغسطس - 4:46:44 من طرف منال صلاح

» عمادة الدراسات العليا
الجمعة 21 أغسطس - 4:45:33 من طرف منال صلاح

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 8 أغسطس - 9:24:33 من طرف شاذلي شاهين

» مجلة علمية محكمة عالمية
السبت 8 أغسطس - 9:22:31 من طرف شاذلي شاهين

» الدراسات العليا الشرعية والعصرية
السبت 8 أغسطس - 9:21:01 من طرف شاذلي شاهين

» المكتبات الرقمية
السبت 8 أغسطس - 9:20:24 من طرف شاذلي شاهين

» المكتبات الرقمية
السبت 8 أغسطس - 9:19:50 من طرف شاذلي شاهين

» عالم المال والاعمال
السبت 8 أغسطس - 9:19:13 من طرف شاذلي شاهين

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 8 أغسطس - 9:18:32 من طرف شاذلي شاهين

» دراسة اللغات العالمية
السبت 8 أغسطس - 9:18:05 من طرف شاذلي شاهين

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
السبت 8 أغسطس - 5:35:19 من طرف BI750

» مركز اللغات
السبت 8 أغسطس - 5:34:19 من طرف BI750

» وكالة البحوث والتطوير
السبت 8 أغسطس - 5:33:14 من طرف BI750

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 8 أغسطس - 5:32:29 من طرف BI750

» كلية العلوم المالية والإدارية
السبت 8 أغسطس - 5:31:33 من طرف BI750

» كلية العلوم الإسلامية
السبت 8 أغسطس - 5:30:34 من طرف BI750

» المكتبة الرقمية
السبت 8 أغسطس - 5:29:48 من طرف BI750

» عمادة الدراسات العليا
السبت 8 أغسطس - 5:29:05 من طرف BI750

» التخصصات الشرعية بجامعة المدينة العالمية
السبت 8 أغسطس - 5:28:16 من طرف BI750

» جامعة المدينة العالمية بماليزيا
السبت 8 أغسطس - 5:27:26 من طرف BI750

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
السبت 8 أغسطس - 5:25:14 من طرف BI750

» مركز اللغات
السبت 8 أغسطس - 5:24:08 من طرف BI750

» وكالة البحوث والتطوير
السبت 8 أغسطس - 5:23:13 من طرف BI750


    الطقطوقة الجبلية . هي الاصل والبديل

    شاطر
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 15335
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    الطقطوقة الجبلية . هي الاصل والبديل

    مُساهمة من طرف ابن جبل في السبت 11 يوليو - 12:35:36





    الطقطوقة الجبلية هي الاصل والبديل
    على الاقل لانها ملتزمة بالآداب ولا يوجد بها كلام فاحش أو خادش للحياء
    ****
    تنتشر الأغنية الجبلية في منطقة جبالة بشمال غرب المغرب التي تضم المدن التالية : شفشاون, طنجة, العرائش, القضر الكبير, أصيلة, وزان , تاونات هذه الأغنية الجبلية التي تمتاز بخضوضيتها موضوعة عند ممثليها تحت الحماية الروحية لقطب بني عروس و جبل العلم الوالي مولاي عبد السلام ,حيث يقال في شأنه لا توجد عيطة لا يذكر فيها الوالي . و يعتبر هذاالنمط انعكاسا لما يرتبط به الإنسان الجبلي من طبيعة و تقاليد و عادات,
    فهذه الأغنية النابعة من أعماقه تتغنى بالأرض و جمال الطبيعة , و تتناول في موضوعاتها كل ما هو معاش من معاناة و أفراح و صراعات ,كما ساهمت في الماضي على التحرير ومقاومة الإستعمار الإسباني ، وإيقاظ الروح الوطنية والقومية لدى الإنسان الجبلي ، هذا الاحتلال الذي زاد من حدة المقاومة التي بدورها أزاحت سلطة النفوذ لقادة المنطقة.
    إصطلاحية الأغنية الجبلية : هناك اختلاف في تسمية هذا النمط الموسيقي ، الشيء الذي جعلني أتردد على الكثير من رواد الفن ، وخصوصا المحافظين على هذه الموروثات الشعبية لإدراك اصطلاحية الإسم من بينهم الفنانة منانة السريفية وهي تتجاوز التسعين من عمرها وتعد من أبرز رواد فن أعيوع ، والشيخ مولاي أحمد الزين ، والفنان عبد اللطيف الخمسي ومولاي أحمد الكرفطي وآخرون. منهم من يطلق عليها إسم الطقطوقة الجبلية لأنها أغنية خفيفة وسهلة الحفظ أذ تتركب من مذهب ومجموعة أغصان ، وتصاغ كلماتها باللهجة العامية كما أنها سهلة اللحن والإيقاع ،
    هذا ما أكده بعض الدارسين والباحثين حول الأغنية الجبلية. وتضاف إلى كلمة طقطوقة كلمة الجبلية ليتم تحديد هويتها وانتمائها للمنطقة ، وهناك رأي آخر يعتبر أن إسم الطقوقة مأخوذة من كون الكنبري والسويسن وهما آلتان وتريتان إيقاعيتان بارزتان في الميدان يحدثان صوتا يسمع ب "طق-طق-طق-طق-طق" نتيجة اصطدام الريشة بالواجهة الأمامية لهذه الآلتان فيصبح الميزان عبارة عن طقاطيق.
    أما المختلفون مع هذه التسمية التي تعتبر لديهم انتقاصا واستخفافا من هذه الموسيقية حيث يفضلون تسميتها بالعيطة الجبلية لاعتبارين اثنين هما :
    1- إذ تعتبر العيطة قالبا موسيقيا يحتوي على مقدمة وثلاث مراحل إيقاعية مختلفة.
    الرايلة : وهي المقدمة العيطة : كمرحلة أولى الكباجي : كمرحلة ثانية الدريدكة : كمرحلة ثالثة
    2- تعد العيطة الجبلية بنية إيقاعية ولحنية تتميز عن باقي أنماط العيطة الأخرى ، وتنفرد بها منطقة جبالة كما هو الشأن في تنمية أنماط العيطة ، والعيطة من فعل عيط أي نادى وصاح.
    avatar
    فخر البادية
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى عدد الرسائل : 96
    العمل/الترفيه : ام و ربة بيت
    نقاط : 11205
    السٌّمعَة : 13
    تاريخ التسجيل : 08/01/2009

    رد: الطقطوقة الجبلية . هي الاصل والبديل

    مُساهمة من طرف فخر البادية في الأحد 12 يوليو - 13:04:05

    يقول ابن جبل
    الطقطوقة الجبلية هي الاصل والبديل
    على الاقل لانها ملتزمة بالآداب ولا يوجد بها كلام فاحش أو خادش للحياء


    ان المسألة غير ذلك و مسألة الاصل والبديل اعتبره رأيا شخصيا لأني أعتقد بحرمة الأغاني ولن أترك قول عبد الله بن مسعود واخذ قول غيره ولا اظن أنه يوجد من يشرفه أن يكون أبوه او امه من فناني العيطة أو الطقطوقة أو حتى طبالا في الفرقة النحاسية وشكرا على كل حال
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 15335
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: الطقطوقة الجبلية . هي الاصل والبديل

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الأحد 12 يوليو - 17:49:16

    فخر البادية كتب:يقول ابن جبل
    الطقطوقة الجبلية هي الاصل والبديل
    على الاقل لانها ملتزمة بالآداب ولا يوجد بها كلام فاحش أو خادش للحياء


    ان المسألة غير ذلك و مسألة الاصل والبديل اعتبره رأيا شخصيا لأني أعتقد بحرمة الأغاني ولن أترك قول عبد الله بن مسعود واخذ قول غيره ولا اظن أنه يوجد من يشرفه أن يكون أبوه او امه من فناني العيطة أو الطقطوقة أو حتى طبالا في الفرقة النحاسية وشكرا على كل حال


    موضوع حرمة الاغاني بالمطلق ليس بالسهولة التي تتصورين
    ولكي تحيطين بالموضوع من كل جوانبه عليك أن تجيبينني على مائة سؤال وسؤال
    وكل سؤال تتفرع عنه عدة أسئلة
    على سبيل المثال
    لدي مجموعة من الاسئلة عن الشعر بأنواعه
    لدي مجموعة من الاسئلة عن الاناشيد والمواويل
    لدي مجموعة من الاسئلة عن الآلات الموسيقية
    الموسيقى التصويرية . الموسيقى الطبية المهدئة
    هل التصفيق الموزون المصاحب للأناشيد يعتبر موسيقى
    واللآئحة طويلة
    وهل تجدين كل هذه الاجوبة في كلام عبد الله بن مسعود وحده . طبعا الموضوع فيه آيات وأحاديث وتفاسير وقواعد فقهية
    ولذلك دعيني أركز على العنوان . . فكما لا يخفى على الجميع منطقة الشمال منطقة محافظة في العرف والعدات والتقاليد والاغاني
    وهي ما زالت كذلك إلى وقت قريب إلى أن إكتسحتها أعراف وعادات وتقاليد كلها فحش وكفر وبعضها سب وشتم وكلام فارغ وساقط ولا معنى له . مصحوب بضجيج وهرج يسبب الشقيقة وصداع الرأس
    والطقطوقة الجبلية هي من بيئتنا وتعايش معها أجدادنا في أفراحهم . وهناك من أرجع تاريخها إلى العرب الفاتحين الذين جاءوا من حدود الشام والاكراد والاتراك وربما نقلوها هم بدورهم عن الغجر
    لذلك قلت هي لاصل . والبديل لان مقارنتها بما ذكرته آنفا يجعلك تفضلها على غيرها كبديل تقتضيه الضرورة
    حتى وإن كان هذا رأيي الشخصي فإنه ينطلق من قاعدة فقهية معروفة


    ( ارتكاب اخف الضررين )

    ومفهوم القاعدة هو : إذا كان أحد الضررين لا يماثل الآخر فإن الضرر الأعلى يزال بالضرر الأدنى وعدم المماثلة بين الضررين قد يكون لخصوص احدهما وعموم الآخر ، لعظم أحدهما و شدته و خفة الضرر الآخر ..

    إذا كان أحد الضررين أعظم من الآخر و أشد في نفسه فالضرر الأشد يزال بالضرر الأخف ..

    دليلها :
    قصة الأعرابي الذي بال في المسجد فزجره الصحابة فنهاهم النبي صلى الله عليه و سلم عن ذلك .

    وجه الدلالة :
    ۩ ۞ أن النبي صلى الله عليه و سلم رأى أن في تركه حتى يكمل بوله ضرراً أخف من قطع بوله عليه ، فإن في قطع البول ضرراً أشد كتنجيس بدنه و ثيابه والمسجد و احتباس بقيته عليه .

    ۩ ۞ قصة صلح الحديبية حينما صالح النبي صلى الله عليه و سلم المشركين .... و كان في ذلك إدخال ضيم على المسلمين و إعطاء الدنية في الدين ، و لذلك استشكلها عمر رضي الله عنه و بعض الصحابة ، لكن ذلك الصلح أحتمل لدفع مفاسد أخرى أعظم منه ، منها : قتل المؤمنين الذين كانوا في مكة و لا يعرفهم أكثر الصحابة ......

    من أمثلة القاعدة :
    1/ وجوب فداء الأسير المسلم بالمال لأن الضرر في أسر المسلم أشد من الضرر في دفع المال للكفار .

    2/ وجوب فرض النفقة للفقير على قريبه الموسر لأن ضرر الفقير لعدم النفقة أشد من ضرر الموسر بفرض النفقة عليه .

    ............


    هناك قاعدتان متعلقتان بهذه القاعدة :

    ۞ 1 - إذا تعارض مفسدتان روعي أعظمهما ضرراً بارتكاب أخفهما ..
    ( مراعاة أعظمهما / تكون بإزالته )

    ۞ 2 - يختار أهون الشَّرين ، و قد ذهب بعض العلماء إلى أن هاتين القاعدتين في معنى القاعدة السابقة تماماً .

    ۩ ۞ ۩

    ۞ و هذا ظاهر من تأمل نصوص القواعد الثلاث :

    ومال الشيخ أحمد الزرقا إلى التفريق بين هاتين القاعدتين ، و القاعدة السابقة ( الضرر الأشد ...) فقال : ولكن يمكن أن يدعى تخصيص الأولى و هي قاعدة ( الضرر الأشد .. ) بما إذا كان الضرر الأشد واقعاً و أمكن إزالته بالضرر الأخف كما في الأمثلة المسبوقة فيها ، وتخصيص هاتين القاعدتين ( إذا تعارض ..... ) و ( يختار أهون الشرين ) بما إذا تعارض الضرران و لم يقع أحدهما بعد ، و هذا أحسن من دعوى التكرار إذ التأسيس أولى من التَّأكيد ..

    أمثلة ..

    قد فرع الشيخ الزرقا على قاعدة [ الضرر الأشد .. ] بعض الفروع منها :

    ۩ ۞ 1) جواز أخذ الأجرة إلى ما دعت إليه الضرورة من الطاعات مثل الآذان و الإمامة ، وذلك أن الضرر في ترك الأمور أشد من ضرر أخذ الأجرة عليها فيدفع الضرر الأشد بالضرر الأخف .

    ۩ ۞ 2) جواز شق بطن المرأة الحامل إذا احتيج إليه و كانت حياة الولد مرجوة لأن الضرر في شق بطن المرأة أهون من الضرر في موت الولد ، بل إذا كان يحتمل ولن تتضرر المرأة إلا بشق بطنها فإنه يجب لما فيه من إنقاذ حياة إنسان .

    و قد ذكر ابن نجيم بعض الأمثلة على القاعدة السابقة ( إذا تعارض مفسدتان يختار أهون الشرين ) فقال :

    ۩ - شخص به جرح إذا سجد سال الدم من جرحه ، وإن لم يسجد لم يسل ، فإنه فإنه يصلي بدون سجود لأن ترك السجود أهون من الصلاة مع الحدث ، كما أن ترك السجود يدفع عنه ضرراً و هو سيلان الدم ..

    ۩ - شخص لا يستطيع القراءة قائماً و يستطيع القراءة قاعداً ، فيصلي قاعداً لأن مفسدة ترك القيام أهون من ترك القراءة .

    ۩ - لو عجزنا عن إزالة المنكر إلا بمنكر لكنه أقل منه مفسدة فإنه يختار أهون الشرين ..

    ۩ - لو أن مصلياً لو صلى قائماً ينكشف من عورته ما يمنع جواز الصلاة ، و لو صلى قاعداً لا ينكشف منه شيء فإنه يصلي قاعداً ، لأن ترك القيام أهون من الصلاة مع ترك العورة التي هي شرط ، كما أن ترك القيام له بدل بخلاف القراءة و كشف العورة فليس لها بدل ، فيصار إلى البدل
    avatar
    فخر البادية
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى عدد الرسائل : 96
    العمل/الترفيه : ام و ربة بيت
    نقاط : 11205
    السٌّمعَة : 13
    تاريخ التسجيل : 08/01/2009

    رد: الطقطوقة الجبلية . هي الاصل والبديل

    مُساهمة من طرف فخر البادية في الإثنين 13 يوليو - 4:10:10

    يتحدث الناس عن البديل للغناء والطرب و كأنما هو شغلنا الشاغل 24/24س ننام ونصحو عليه أو بمثابة الهواء الذى نتنفسه أو الماء الذى نشربه ناسين او متناسين أن أجدادنا كانوا أهل الايمان وكان اهل التقى هم القاعدة وأهل اللهو و الطرب هم الاستثناء اذ لا يعقل أن نبحث عن مقابل للغناء لمدمني الغناء ما داموا يريدون التوبة و كانت توبتهم صادقة كما لا يجب ان نعرض خمرا بدون كحول لمدمني الخمر بحجة أهون الضررين كنت دائما أقول ان الله غني عنا ومع ذلك لا يرضى لنا الكفر
    ما أزال أذكر جدتى رحمها الله وهي تترنم بذكر الله وهي تنقي الزرع أوتنسج الصوف أو تنوم الصبيان وكان الاوربيون يسألونني هل عندكم أغنية لتنويم الاطفال التي يسمونها lullaby) فأرد ايجابا و التي لم تكن تخلو من ذكر الله وان تحولت مع الجيل البعيد عن الله الى ناني يا مامو حتى يطيب عشانا كما لا أنسى جدي يرحمه الله وهو يفتل أوراق الدوم ليصنع منها القفة و الغربال وهو يقول :
    محمد بشر لا كالبشر ونسبته بين البشر
    كنسبة بين الياقوت والحجر
    صلى عليه ربنا وسلم وعلى اله وصحبه وع
    ظم

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 23 أكتوبر - 1:00:46